"إنجي كوفلي مناعي" تدعم قطر لتحقيق أهداف الاستدامة عبر حلول تعزيز كفاءة الطاقة

savings-banner-detail

الشركة تواصل توفير خدمات إدارة الطاقة وإدارة المرافق لعدد من أبرز المنشآت السكنية والتجارية والصناعية في الدولة

قطر ، 25 يوليو 2022: أعلنت “إنجي سوليوشنز”، الشركة العالمية الرائدة في مجال حلول الطاقة المستدامة، عن نجاح دعمها لعملائها في دول مجلس التعاون الخليجي بتحقيق وفورات في استهلاك الطاقة تقدر بنحو 29 مليون دولار، وذلك منذ العام 2014. وقالت الشركة إنها أتاحت للشركات والقطاعات الصناعية في المنطقة خفض طلبها على الكهرباء بمقدار 242 مليون كيلوواط بالساعة، وأزالت ما يقدر بنحو 131 مليون كيلوغرام من ثاني أكسيد الكربون من الغلاف الجوي.

وتعتبر دولة قطر التي تشكل الاستدامة البيئية واحدة من الركائز الأربع الرئيسية لرؤيتها الوطنية لعام 2030، حاضنة لعددٍ من أهمِ مشاريع تعزيز كفاءة استهلاك الطاقة التي تنفذها “إنجي سوليوشنز” في دول مجلس التعاون الخليجي.

وفي الوقت الراهن، تدير الشركة ما يزيد على 200 مشروع في جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي، تمتد على مساحة إجمالية تبلغ 500 مليون متر مربع. وفي قطر، توفر “إنجي كوفلي المناعي”، التابعة لشركة “إنجي سوليوشنز”، خدمات إدارة الطاقة وإدارة المرافق لعدد من أبرز المرافق السكنية والتجارية والصناعية في الدولة، بما في ذلك المدن؛ واالجامعات؛ والأبراج التجارية؛ والمنشآت التابعة لقطاعات النفط والغاز؛ والصناعات الثقيلة؛ ومحطات التبريد؛ والبنية التحتية لشحن المركبات الكهربائية.

وفي هذا السياق، أكد آبي راجان، المدير العام لشركة “إنجي كوفيلي المناعي”، على التزام الشركة بدعم جهود دولة قطر ومساعيها لتحقيق أهدافها البيئية المستدامة. مضيفاً بأن الحد من انبعاثات الفرد الكربونية في الدولة يعدتبر ضرورة ملحة.

وأضاف: “بصفتنا شركة عالمية رائدة في مجال إزالة الكربون، يسعدنا أن نشهد هذه الخطوات التي تتخذها الدولة لمعالجة مشكلة الانبعاثات الكربونية، بينما تواصل التركيز على دعم الاستدامة البيئية كركيزة رئيسية لأجندتها الاقتصادية. ويمكن لتقنيتنا وخبراتنا دعم الجهود القطرية في تسريع وتيرة تحقيق هذه الأهداف، في حين ستسهم نماذج التمويل المبتكرة التي نبتناها في تحييد أحد أبرز العقبات التي تحول دون تمكين جهود تحول الطاقة وهي التكلفة”.

وكانت شركة “إنجي كوفلي المناعي” وقعّت مؤخراً اتفاقية شراكة مع المؤسسة العامة للكهرباء والماء في قطر (كهرماء) لتوريد وتركيب 100 منصة لشحن السيارات الكهربائية في مواقع مختلفة في قطر. ومن المتوقع أن يسهم المشروع الذي يعتبر أكبر مشروع بنية تحتية للنقل الكهربائي في الدولة، بتقليل حجم انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بمقدار 10,300 طن سنوياً.

وقد حظيت المبادرات البيئية في قطر بأهمية كبيرة خلال السنوات الأخيرة. وترأس حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر، وفداً رفيع المستوى إلى قمة مؤتمر الأطراف (COP26) الذي عقد في المملكة المتحدة العام الماضي. وأشار سعادة الشيخ الدكتور فالح بن ناصر بن أحمد بن علي آل ثاني، وزير البيئة والتغير المناخي في كلمته في المؤتمر إلى ضرورة معالجة مشكلة التغير المناخي، واستعرض أهداف قطر الطموحة والواقعية للحد من انبعاثات غازات الدفيئة عبر جميع القطاعات.

وكانت “إنجي سوليوشنز”، وانطلاقاً من موقعها كشركة رائدة في أنظمة الطاقة منخفضة الكربون، قد أعلنت عن هدفها بتحقيق صافي انبعاثات صفري بحلول عام 2045، ودعم عملائها في إزالة 45 مليون طن من ثاني أكسيد الكربون سنوياً بحلول عام 2030.

المقالات ذات الصلة